مقتل خمسة في هجوم

مقتل خمسة في هجوم على موكب الملكة بياتريكس ملكة هولندا


/هبة بريس

قتل خمسة اشخاص وجرح اثنا عشرة شخصا بعضهم في حالة حرجة، في حادث غامض حتى الان بعد أن حاولت سيارة رياضية ظهرالخميس، اختراق موكب الملكة بياتريكس ملكة هولندا في ذروة الاحتفالات بذكرى توليها العرش، بينما كان حشود المواطنين تنتظر للمشاركة في الاحتفال في مدينة أبلدورن شمال شرقي هولندا. وسقط المصابون وبينهم اطفال على مقربة من الموكب الملكي.

وقال صحافيون في مكان الحادث إن السيارة كانت تسير بسرعة كبيرة، حيث أصابت عددا من الأشخاص الذين أطيح ببعضهم في الهواء. والسيارة من نوع سوزوكي سويفت سوداء اصطدمت بنصب تذكاري للملكة فيلهلمينا. وقال شهود أن سائق السيارة في حالة خطرة. وقد هرعت خدمات الطوارئ إلى مكان الحادث لتقديم المساعدات للضحايا.

وقد اعلنت السلطات على الفور الغاء الاحتفلات بعيد الملكة في مدينة ابلدورن، كما توقفت الاحتفالات تلقائيا في مدن هولندا الاخرى فيما بعد..

صدمة

وبدأت الشرطة تحقيقاتها الجنائية على السيارة كما استدعيت فرق مكافحة المتفجرات إلى موقع الحادث على سبيل التحوط. ويشارك في التحقيق في الحادث المنسق الوطني لمكافحة الارهاب

وقال شهود عيان إن الحادث ربما كان محاولة هجوم على العائلة الملكية. ويقول آخرون إن السيارة انحرفت عن مسارها ، بعد أن تحطم الزجاج الأمامي ويبدو أن السائق فقد القدرة على التحكم في مكبح السيارة وعجلة القيادة. كما يبدو أن هذا هو ما حدث حسبما ما أكدته لقطات تلفزيونية.

وقد أرسلت الملكة بياتريكس رسالة تعرب فيها عن تعاطفها مع الضحايا. وقالت هيئة الاستعلامات الحكومية إن الملكة وعائلتها أصيبوا بصدمة شديدة من جراء الحادث.

القبض على السائق

كانت العملية مقصودة ومدبرة. هذا ما أكدته النيابة العامة في مؤتمر صحفي بعد ساعات من الفوضى والغموض. ولكي تصل السيارة السوداء إلى النصب التذكاري، كان عليها أولا أن تكسر الحواجز المنصوبة. وكانت السيارة تسير بسرعة عالية لتصدم في الطريق أعدادا كبيرة من الجمهور المشارك في الاحتفال.

نجا السائق من اصطدام سيارته بالمسلة (النصب). ولكن نظرا لطبيعة إصابته الحرجة، فقد تم نقله للمستشفي وأجريت له عميلة جراحية على عجل. وقد أكد ليدو غوسينس، رئيس قسم الشئون القضائية، أن ما قام به السائق لم يكن حادثا فجائيا قائلا:

اعتداء مدبر

"يمكنني القول الآن إن هناك مؤشرات من خلال الاستنطاق الأولي للمشتبه به، تدل على أن العملية متعمدة ومقصودة. وقبل هذه العملية، فإن هناك ما يدل على وجود اصطدام مع الحواجز المنصوبة من قبل الشرطة والشرطة العسكرية الملكية، ثم تلاها بعد ذلك الحادث الذي شاهدناه جميعا"

استنطاق المشتبه به، وفقا لغوسنس جرى قبل إخراجه من السيارة المهشمة. فهو يبلغ من العمر 38 عاما، هولندي الأصل، وليست له سوابق وليس مختلا عقليا.

"من المهم أن نؤكد في هذه اللحظة أنه ليست هنالك أية مؤشرات على علاقة الحادث بالإرهاب. حددت سلطات الأمن مكان سكن المتهم بدقة وتم فرض حراسة مشددة على مسكنه وتجري الآن عمليات البحث والتحقيق الجنائي وجمع الأدلة في المنزل."

وقد خضع موقع الحادث وسيارة المتهم لبحث دقيق بواسطة خبراء المتفجرات كما شارك فريق من المنسقية الوطنية لمكافحة الإرهاب في التحقيقات الجنائية الأولية الجارية.

30.04.2009. 20:01





Ajouter un commentaire à cette page:
Votre nom:
Votre adresse e-mail:
Votre site web:
Votre message:

لاشيء يقف أمام الابداع
 
Publicité
 
Azzeddine Ben elhaj
 
أرجو من الله أن ينال الموقع اعحابكم
وشكرا لكم
مبروك للناجحين
 
je remercie tous les visiteurs de site web Azzeddine BEN ELHAJ
 

=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=